ملتقى طلاب الدراسات العليا بقسم الإدارة

ملتقى طلاب الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي بكلية التربية - جامعة صنعاء.

خبر عاجل ... من الآن يمكنكم متابعة أخبار الملتقى على الفيس بوك http://www.facebook.com/home.php?sk=group_114469868620673&ap=1

ندعو جميع الزملاء في الدراسات العليا بجامعة صنعاء .... إلى التعاون معنا لجعل هذا الملتقى يزخر بكل جديد ، ولأن يكون ملاذاً لكل طالب علم ... فهذا الملتقى لا يخص قسم الإدارة فقط ، إنما هو ملك كل طالب علم ..

خبر عاجل ... من الآن يمكنكم متابعة أخبار الملتقى على الفيس بوك http://www.facebook.com/home.php?sk=group_114469868620673&ap=1

تتشرف إدارة ملتقى طلاب الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي وجميع أعضائه بتهنئة كلاً من الأستاذ/ ناصر سعيد ، والأستاذ/ الدعيس، والأستاذ/ المخلافي بمناسبة تعينهم  مشرفين على الملتقى ...

المواضيع الأخيرة

» تقويم أداء موجهي اللغة العربية بأمانة العاصمة في ضوء كفايات التوجيه التربوي
الإثنين أغسطس 19, 2013 11:48 pm من طرف Admin

» التدريب الالكتروني
الخميس ديسمبر 27, 2012 4:49 am من طرف ناصر سعيد

» مدى توافق النشاط الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة صنعاء مع معايير الجودة
السبت ديسمبر 15, 2012 10:57 pm من طرف Admin

» تلخيص الكتاب القيادة الإدارية العليا في المنظمات الحكومية
الجمعة نوفمبر 02, 2012 12:42 am من طرف ناصر سعيد

» اسباب تسرب ابناء الجماعات المهمشة (( الاخدام )) من التعليم بحث نوعي((كيفي)).
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 2:33 am من طرف ناصر سعيد

» الفساد الاداري في الجامعات اليمنية يوسفسلمان احمد الريمي
الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 10:33 pm من طرف ناصر سعيد

» تقييم فعالية أداء عمداء الكليات في جامعة صنعاء من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس
السبت يونيو 30, 2012 5:50 am من طرف Admin

» السلوك القيادي لمديري مراكز التعليم والتدريب المهني كما يدركه المدرسون وعلاقته باتجاهاتهم نحو مهنة التدريس في اليمن .
الخميس يونيو 28, 2012 6:13 am من طرف Admin

» العوامل المؤثرة في فعالية الأداء الإداري لقيادات مكاتب التربية بمديريات محافظة صنعاء
الخميس يونيو 28, 2012 6:08 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    مظاهر الهدر المادي وأسبابه في مدارس التعليم الثانوي العام بأمانة العاصمة من وجهة نظر العاملين فيها

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 38
    تاريخ التسجيل : 30/12/2010

    مظاهر الهدر المادي وأسبابه في مدارس التعليم الثانوي العام بأمانة العاصمة من وجهة نظر العاملين فيها

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 27, 2012 6:40 am



    مظاهر الهدر المادي وأسبابه في مدارس التعليم الثانوي العام بأمانة العاصمة من وجهة نظر العاملين فيها

    إعداد الطالب
    عبد الكريم قاسم علي البرطي



    المشرف الرئيس
    د/عبدالله نعمان الجراش



    المشرف المشارك
    د/عبدالله علي النجار


    الملخــــــــص
    هذا البحث بعنوان مظاهر الهدر المادي وأسبابه في مدارس التعليم الثانوي العام بأمانة العاصمة من وجهة نظر العاملين فيها.
    ويولي التربويون أهمية بالغة للبحوث المتعلقة بصور الفاقد في التعليم, نظراً لما تسببه من آثار سيئة على النظام التعليمي بشكل يجعله عاجزاً عن القيام بدوره ومن ثم تعثره في تحقيق أهدافه نتيجة تدني الكفاءة الداخلية التي يعد الهدر المادي مؤشراً لها في علاقة عكسية بينهما,وعليه فقد هدف البحث الحالي إلى تحديد مظاهر الهدر المادي والتعرف على الأسباب الكامنة وراء حدوثه من وجهة نظر العاملين في مدارس التعليم الثانوي العام الحكومية بأمانة العاصمة صنعاء, علاوة على التحقق من وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05)في تقديراتهم تجاه كل من مظاهر وأسباب هذا الهدر يمكن أن تعزي للمتغيرات المتمثلة بكل من الجنس ونوع العمل في المدرسة، وعدد سنوات الخبرة فيه, ونوع المدرسة, ولتحقيق أهداف البحث اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي واستخدم لذلك الأداة المتمثلة بالاستبانه المغلقة وهي المناسبة في إجراء البحوث الوصفية, وقد بلغ عدد أفراد عينة البحث (554)فردا وقع الاختيار عليهم بالطريقة العشوائية من طبقة مدارس البنين وطبقة مدارس البنات ومثلوا مجتمع البحث الأصلي بنسبة (10%),وعقب إخضاع البيانات للتحليل الإحصائي اللازم, ثم التوصل الى النتائج التالية :
    1- في جانب مظاهر الهدر المادي: أحتل الهدر المادي في مجال الأثاث المدرسي المرتبة الأولى, حيث بلغت قيمة المتوسط الحسابي له (3.79) والإنحراف المعياري (0.86), يليه في مجال مكونات المبنى المدرسي وملحقاته بمتوسط حسابي (3.48)وانحراف معياري (0.91) وثالثهما مجال الكتب بمتوسط حسابي (3.39),وانحراف معياري (0.84),وفي المرتبة الرابعة مجال الوسائل التعليمية والأجهزة المدرسية بمتوسط حسابي (3.36),وانحراف معياري (01.04),وأخيرا الهدر المادي في مجال لوازم المعامل والأنشطة المدرسية بمتوسط حسابي (2.80)وانحراف معياري (1.06).
    2- في جانب أسباب الهدر المادي :احتل مجال الأسباب المتعلقة بالأطراف المعنية بالتعليم من خارج النظام التعليمي المرتبة الأولي من حيث التسبب في حدوث الهدر المادي حيث بلغت قيمة المتوسط الحسابي له (4.44)بانحراف معياري (0.65),يليه مجال الأسباب المتعلقة بالطلبة بمتوسط حسابي(4.27)وانحراف معياري (0.74)وثالثهما مجال الأسباب المتعلقة بالإدارة التعليمية بمتوسط حسابي (4.18)وانحراف معياري (0.75), وفي المرتبة الرابعة مجال الأسباب المتعلقة بالعاملين من غير الإداريين داخل المدرسة بمتوسط حسابي (3.61)وانحراف معياري (0.88).
    3- من حيث الفروق ذات الدلالة الإحصائية عند مستوى دلالة (0.05) في تقديرات أفراد العينة تجاه مظاهر الهدر المادي فقد تبين: وجودها وفقا لمتغيري الجنس لصالح الذكور، ونوع المدرسة لصالح مدارس البنين، وعدم وجودها وفقًا لمتغيري نوع العمل في المدرسة وعدد سنوات الخبرة فيه، وهذا على مستوى مجالات الهدر المادي مجتمعة.
    4- من حيث الفروق ذات الدلالة الاحصائيه عند مستوى دلالة (0.05) في تقديرات أفراد العينة تجاه أسباب الهدر المادي فقد تبين: وجودها وفقا لمتغيرات الجنس لصالح الذكور, ونوع العمل في المدرسة لصالح الإداريين, ومتغير نوع المدرسة لصالح مدارس البنين, وعدم وجودها وفقا لمتغير عدد سنوات الخبرة, وهذا على مستوى مجالات أسباب الهدر المادي مجتمعة .
    وفي ضوء النتائج التي توصل البحث إليها كتبت جملة من التوصيات منها ما يلي:
    - التأكيد على تكامل الدور بين الأسرة وإدارة المدرسة ومجالس (الآباء /الأمهات) في تفعيل الطرائق السليمة المبتعدة عن ممارسة العنف في تنشئة الأبناء والتي تكفل التوجيه السليم لسلوكياتهم, مع ضرورة إبعادهم عن تأثير المواد الإعلامية المروجة لثقافة العنف وتوفير المناخ الملائم الذي يضمن لهم الاستقرار النفسي .
    - وضع الحلول الجذرية للتخفيف من ارتفاع الكثافة العددية للطلبة داخل المدارس.
    - إحياء دور الأخصائي النفسي والاجتماعي في المدارس الثانوية وخصوصًا مدارس البنين.
    - التوعية بالمحافظة على المال العام في المرافق الحكومية ومنها المدارس الثانوية.
    - الالتزام بالمعايير المتعلقة بتنفيذ المباني وتجهيز المدارس والتي توصي بها المنظمات الدولية ذات العلاقة كاليونسكو.
    - يوصي البحث كل الجهات المعنية في النظام التعليمي أن تتحمل مسئولياتها تجاه المدخلات المادية المدرسية دعمًا وإشرافًا، رقابة وحفاظًا، واستفادةً وإدارة، وبما يكفل تقليل الهدر فيها إلى الحدود الدنيا.



    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 5:10 am