ملتقى طلاب الدراسات العليا بقسم الإدارة

ملتقى طلاب الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي بكلية التربية - جامعة صنعاء.

خبر عاجل ... من الآن يمكنكم متابعة أخبار الملتقى على الفيس بوك http://www.facebook.com/home.php?sk=group_114469868620673&ap=1

ندعو جميع الزملاء في الدراسات العليا بجامعة صنعاء .... إلى التعاون معنا لجعل هذا الملتقى يزخر بكل جديد ، ولأن يكون ملاذاً لكل طالب علم ... فهذا الملتقى لا يخص قسم الإدارة فقط ، إنما هو ملك كل طالب علم ..

خبر عاجل ... من الآن يمكنكم متابعة أخبار الملتقى على الفيس بوك http://www.facebook.com/home.php?sk=group_114469868620673&ap=1

تتشرف إدارة ملتقى طلاب الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي وجميع أعضائه بتهنئة كلاً من الأستاذ/ ناصر سعيد ، والأستاذ/ الدعيس، والأستاذ/ المخلافي بمناسبة تعينهم  مشرفين على الملتقى ...

المواضيع الأخيرة

» تقويم أداء موجهي اللغة العربية بأمانة العاصمة في ضوء كفايات التوجيه التربوي
الإثنين أغسطس 19, 2013 11:48 pm من طرف Admin

» التدريب الالكتروني
الخميس ديسمبر 27, 2012 4:49 am من طرف ناصر سعيد

» مدى توافق النشاط الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة صنعاء مع معايير الجودة
السبت ديسمبر 15, 2012 10:57 pm من طرف Admin

» تلخيص الكتاب القيادة الإدارية العليا في المنظمات الحكومية
الجمعة نوفمبر 02, 2012 12:42 am من طرف ناصر سعيد

» اسباب تسرب ابناء الجماعات المهمشة (( الاخدام )) من التعليم بحث نوعي((كيفي)).
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 2:33 am من طرف ناصر سعيد

» الفساد الاداري في الجامعات اليمنية يوسفسلمان احمد الريمي
الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 10:33 pm من طرف ناصر سعيد

» تقييم فعالية أداء عمداء الكليات في جامعة صنعاء من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس
السبت يونيو 30, 2012 5:50 am من طرف Admin

» السلوك القيادي لمديري مراكز التعليم والتدريب المهني كما يدركه المدرسون وعلاقته باتجاهاتهم نحو مهنة التدريس في اليمن .
الخميس يونيو 28, 2012 6:13 am من طرف Admin

» العوامل المؤثرة في فعالية الأداء الإداري لقيادات مكاتب التربية بمديريات محافظة صنعاء
الخميس يونيو 28, 2012 6:08 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    مشاكل عديدة تعتري معلمي «الثانوية» وتجبرهم على الانتقال للمراحل الأخرى

    شاطر
    avatar
    alduais

    عدد المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011

    مشاكل عديدة تعتري معلمي «الثانوية» وتجبرهم على الانتقال للمراحل الأخرى

    مُساهمة من طرف alduais في الأحد يناير 02, 2011 1:09 am

    مشاكل عديدة تعتري معلمي «الثانوية» وتجبرهم على الانتقال للمراحل الأخرى
    الدلم - محمد الحقباني:

    يعيش المجتمع السعودي نهضة شاملة في جميع المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية. واصبحت المملكة بعد دخولها عضواً في منظمة التجارة العالمية اكثر تأثراً بالتطورات العالمية الجارية ولاشك بأن هذه التطورات تحتم علينا في التربية والتعليم تطوير برامجنا التربوية والتعليمية. وكذلك تجديد اساليبنا الادارية والتنظيمية لضمان القدرة على التأثير وتوجيه النشء وتربيتهم وتعليمهم وحمايتهم من العواصف الجارفة والافكار المنحرفة. واذا كان لهذه التطورات تأثير على جميع مراحل التعليم فإن تأثيرها على المرحلة الثانوية اكبر والمعاناة تبدو ابرز واظهر ويتمثل ذلك في عزوف المعلمين عن التعليم في المرحلة الثانوية مما سبب ارباكاً للحركة التعليمية.

    وقال عبدالرحمن بن عبدالله الدوسري (المشرف التربوي بتعليم الخرج) ان التعليم الثانوي يمثل حلقة متميزة من حلقات التربية والتعليم، تخصها الدول ببرامج متقدمة، وتدعمها بمزيد من التطوير والتجديد. لانه آخر مرحلة في التعليم العام، والطالب المتخرج منها يعتبر مهيئاً للتعليم الجامعي او سوق العمل. كما تتميز هذه المرحلة بشدة تأثرها بمستجدات العصر وتقنياته وتطورات المجتمع وثقافاته. وبالرغم من ذلك لم يطرأ تغيير يذكر على برامج التعليم الثانوي منذ سنين طويلة، هاهي المدرسة الثانوية تعود الى قسمين (علوم شرعية وعربية وعلوم طبيعية) مع ضعف الاقبال على قسم العلوم الادارية والاجتماعية. لذلك ازدادت الاعباء على المدرسة الثانوية وتوالت عليها الضغوط الاجتماعية، مما ضاعف من مشكلات المدرسة، وتسبب في انصراف المديرين المتميزين عن قيادتها، واعراض المعلمين الاكفاء عن العمل بها مما يضطر الادارة الى تكليف مديرين اقل خبرة وارسال معلمين جدد او اقل كفاءة.

    واضاف ان على المدرسة الثانوية القيام بأدوار عظيمة ابرزها ومواكبة التطور الذي تعيشه المملكة في الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، ومواجهة اخطار التقنيات ووسائل الاتصال الحديثة، وتعويد الطلاب على استخدامها الاستخدام الامثل والافادة منها وتعويد الطلاب الحوار الهادئ والنقاش المنظم، واتاحة اساليب التعبير المناسبة، وتنمية شخصية الطالب وقدراته، واعداده للجامعة او سوق العمل وغرس القيم والسلوك القويم عن طريق قدوات من المعلمين المتميزين، والمربين المخلصين واقامة انشطة متنوعة تساهم في صقل مواهب الطلاب وتنمية ابداعاتهم، وشغل اوقات فراغهم.

    وأشاد عبدالله بن سلمان الحقباني (المعلم بثانوية الأمير ناصر بن عبدالعزيز بالدلم) الى ابرز مشكلات المدرسة الثانوية هي: كثرة المغريات امام الطالب منها انترنت، جوالات، بلوتوث، قنوات فضائية، اقتراحات مما قد يجر الطالب الى السهر والاهمال والاضطراب النفسي والانحراف الاخلاقي، وتزايد اعداد الطلاب في الفصول، وعزوف المعلمين المتميزين عن هذه المرحلة مما لا يتيح فرصة للانتقاء وتدني المستوى العلمي لكثير من خريجي الجامعات (المعلمين الجدد)، وكثرة المعلمين الجدد في كل عام دراسي وبالتالي التغير المستمر في طاقم المعلمين بالمدرسة.

    وذكر الحقباني مجموعة من المقترحات لرفع كفاءة المدرسة الثانوية منها: تخفيض نصاب المعلمين في المرحلة الثانوية الى (18) حصة اسبوعياً، وتحديد السقف الاعلى لعدد الطلاب في الفصل ب (35) طالباً، واعطاء معلمي المرحلة الثانوية الاولوية في الترشيح للايفاد للخارج، والالحاق بالدورات التدريبية والترشيح للمراكز القيادية في ادارة التربية والتعليم، وايجاد قسم اشراف خاص بالمرحلة الثانوية يصفى له عدد من المشرفين المتميزين لمزيد من العناية بالمعلمين وتدريبهم وتطويرهم في الجوانب التربوية والجوانب العلمية (التخصصية).

    وأوضح خالد بن محمد الدريهم المشرف التربوي بتعليم الخرج ان المرحلة الثانوية من أهم المراحل التعليمية المؤثرة في شباب الامة، وفيها تتكون الاتجاهات الفكرية ومهاراتهم الحياتية، واذا فشل التعليم الثانوي - لا قدر الله - فإن مشكلات الشباب ستكثر، وتزداد خطورة خاصة الانحراف الفكري والانتماء غير الوطني وضعف التأهيل للحياة ولكي ينجح التعليم الثانوي في بلادنا لابد ان نراجعه مراجعة جادة وقوية وعاجلة لا تحتمل التأخير، فعلينا ان نراجع اعداد الطلاب الكثيرة في الفصول، فقد يصل في بعض الثانويات الى خمسين طالباً في كل فصل وبهذا تكثر مشاكل الطلاب من شغب وغيرها وعدم اهتمام بالتعليم وتضعف الدافعية لديهم نحو التميز والابداع والمشاركة الفعالة في الدراسة وكيف نريد من معلم نصابه 24 حصة او اقل بحصتين ان يكون مبدعاً في تدريسه ويستخدم الطرق الحديثة والتقنيات المتطورة ويستفيد من مصادر التعلم في ظل هذه الاعداد المزدحمة في الفصول.واضاف انه في هذه الايام اصبحت المرحلة الثانوية تعاني من اعتذار المديرين والمعلمين عن الاستمرار فيها لما يرونه من مشاكل كثيرة، وكذلك لما يرونه من ارتياح معلمي المرحلة المتوسطة والابتدائية، وكذا الخروج المبكر للمرحلة الابتدائية، وعدم تمييز المرحلة الثانوية عن هذه المراحل بميزات جعلتهم يفضلون الخروج منها والبحث عن المراحل الاخرى. ولكي نعيد للمرحلة الثانوية رونقها وتأثيرها فهناك بعض الحلول العاجلة والتي لا تكلف الوزارة الشيء الكثير منها: تقليل اعداد الطلاب في الفصول بحيث لا يتجاوز 30 طالباً مع تخفيف نصاب المعلم في المرحلة الثانوية بحيث لا يتجاوز 18 حصة واعطاء مكافأة خاصة للمدير والمعلم والمرشد الطلابي والوكيل لمن يدرس في هذه المرحلة ليزداد الاقبال عليها، والايفاد للخارج يكون للمرحلة الثانوية، وضع مراقبين في المدارس الثانوية بدلاً من اثقال كاهل المعلم بالحصص والاشراف اليومي.

    وأبرز علي بن مهدي آل رشيد (مدير ثانوية الأمير ناصر بن عبدالعزيز) ذكر اسباباً كثيرة لعزوف المعلمين عن التعليم في المرحلة الثانوية منها: الجهد المضاعف الذي يبذله معلم المرحلة الثانوية مقارنة بمعلمي المرحلتين المتوسطة والابتدائية من التأخر في الخروج من المدرسة، ومطالبته بكثير من الانشطة والمشاركات والفعاليات والاشراف وغيرها مع تساوي نصابه بأنصبة المعلمين في المراحل الاخرى او قد يكون اكثر منهم نصاباً فالمميزات لمعلم المرحلة الابتدائية والمتوسطة هي نفسها للمرحلة الثانوية بل ربما اقل مع فارق الجهد، وايضاً طلاب المرحلة الثانوية فلهم ما الله به عليم من عدم الدافعية والجد والتقبل لما يطلب منهم بل ان بعض اولياء امورهم يعجز عن علاج وضع ابنه فكيف بالمعلم الذي ليس في يده من الانظمة ما يعينه على تغيير سلوك الطالب بل ان ما يدور في المدارس من قرارات تخدم الطالب وتهمل المعلم فكيف يرضى بالمرحلة الثانوية، كذلك الاختبارات في المرحلة الثانوية تحتاج الى الكثير من الجهد والعناية في الملاحظة على الطلاب وما يعانيه المعلم من الطالب اثناء الملاحظة وطول فترة الملاحظة واغلبها على فترتين، وكذلك الاسئلة في وضعها وتصحيحها وتدقيقها وغيرها من الاعمال التي تأخذ وقتاً اطول من غيرها خاصة مع كثرة اعداد الطلاب في هذه المرحلة، وعدم معرفة عدد من المعلمين لكيفية التعامل مع طلاب هذه المرحلة وذلك لقلة الخبرة وضعف المهارات الاساسية للمعلم وصغر سنه حيث ان الطالب الذي تكرر رسوبه في مراحل التعليم قد يكبر المعلم سناً مما يوجد صعوبة في التعامل معه وخشية المعلم من النقد سواء من الطالب او مدير المدرسة او المشرف التربوي او غيره.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 12:32 pm